تحضير درس الأمن الغذائي و الهجرة في الصين و اليابان السنة الثانية متوسط

تحضير درس الأمن الغذائي و الهجرة في الصين و اليابان

القــــســــــــــــــم :

المــــــــــــــــــــادة :

الميدان الثاني :

المركبة التعليمية :

السكان و التنمية

الأمن الغذائي و الهجرة في الصين و اليابان

تحضير درس الأمن الغذائي و الهجرة في الصين و اليابان السنة الثانية متوسط

تحضير درس : الأمن الغذائي و الهجرة في الصين و اليابان

الوضعية المشكلة الجزئية الثالثة :

في مداخلة حول الأمن الغذائي استدل أحدهم بالصين واليابان كونهما حققا الأمن الغذائي فسألك شقيقك عن الكيفية والمؤشرات الدالة على ذلك.

السنداتصور،خرائط، رسوم بيانية ،نصوص ص من73 إلى 77

التعليمة: اعتمادا على مكتسباتك القبلية والسندات بين استراتيجية تحقيق الصين واليابان للأمن الغذائي ومؤشرات ذلك.

المفاهيم الأساسية :

الأمن الغذائي، زراعة المدرجات، الاستثمار الخارجي

الأمن الغذائي في الصين :

إن حجم السكان الكبير في الصين والمجاعات التي شهدتها سابقا دفعها إلى اتباع سياسة زراعية ناجحة باستغلال امكانياتها كالاعتماد على زراعة المدرجات وتحويل المناطق الوعرة إلى مناطق زراعية تحسيس الأطفال بأهمية الزراعة واشراك مختلف فئات المجتمع في القطاع الزراعي واستعمال المكننة مما ادى إلى تطور القطاع الزراعيوبلوغ الأمن الغذائي (نصيب الفرد مؤشر على تحقيقه)واحتلالها المراتب الأولى عالميا في انتاج الأرز والقمح.

الأمن الغذائي في اليابان :

إن كثرة السكان وقلة الأراضي الزراعية دفع اليابان إلى بذل مجهودات كبيرة من أجل توفير الأمن الغذائي وتشجيع نشاط الصيد البحري واستعمال الوسائل العلمية والتكنولوجية في تطوير الإنتاج (الزراعة العصرية).

الهجرة في الصين :

إن حجم السكان الكبير دفع الصين إلى تشجيع الهجرة نحو الخارج كبديل لحل مشكل البطالة. وأصبح المهاجرون مصدر ثروة ساهمت في تطوير الاقتصاد الصيني.

الهجرة في اليابان :

إن حجم السكان الكبير دفع اليابان إلى تشجيع الهجرة نحو الخارج كبديل لحل مشكل البطالة  والاستثمار في الخارج.

مرحلة استثمار المكتسبات— الإدماج الجزئي — :

التعليمة: لم تتمكن الجزائر من تحقيق أمنها الغذائي في الوقت الراهن رغم إمكاناتها المتعددة

 

بين كيف يمكنها الاستفادة من التجربتين الصينية واليابانية لبلوغ الأمن الغذائي.

 

يمكن للجزائر في ظل توفرها على مؤهلات طبيعية وبشرية تحقيق أمنها الغذائي والاستفادة من التجربتين الصينية واليابانية عن طريق:

 

–         زيادة استصلاح الأراضي لشساعة مساحتها

–         استغلال الطاقات الشابة في المجال الزراعي وتقديم الدعم لهم

–         توعية المواطنين بترشيد الاستهلاك

–         توظيف عائدات تصدير المحروقات في التنمية الزراعية

–         تشجيع الاستثمار الأجنبي

–         إقامة شراكة مع دول ذات خبرة اقتصادية

–         استخدام المكننة في القطاع الزراعي

زر الذهاب إلى الأعلى