تحضير درس التماسك الاجتماعي السنة الثانية متوسط

تحضير درس التماسك الاجتماعي

القــــســــــــــــــم :

المــــــــــــــــــــادة :

الفصل :

الميدان التعلمي :

المحتوى المعرفي :

الأول

القرآن الكريم و السنة النبوية

التماسك الاجتماعي

تحضير درس التماسك الاجتماعي السنة الثانية متوسط

تحضير درس : التماسك الاجتماعي

الوضعيّة المشكلة :

أصيب أحد سكان حيكم بمرض ، فاستلزم علاجه عمليّة جراحيّة ، لكنّه كان فقيرا ولا يملك ثمنها ، فتضامن كل أبناء الحيّ وجمعوا المبلغ المطلوب .

س : علام يدلّ هذا التّصرف ؟

ج : على التعاون والتّضامن .

س : كيف يكون المجتمع إن انتشرت فيه مثل هذه المظاهر ؟

ج : يكون متماسكا مترابطا

هذا موضوعنا اليوم ـ تسجيل عنوان الدّرس : التّماسك الاجتماعيّ ص 17

الوضعية الجزئيّة الأولى :

أتلو وأحفظ  :

¤ الحديث النّبويّ أحد الوحيين ، فيه منافع عظيمة ، فهو سبيل الهداية والنّجاة .

القراءة النموذجيّة :

¤ يقرأ الأستاذ الحديث المرفق مراعيا مخارج الحروف والقراءة المعبّرة السّليمة.

القراءة الفرديّة :

¤ لبعض المتعلّمين يتأسون فيها بقراءة الأستاذ .

1 ـ أتعرّف على راوي الحديث :

عبد الله بن عمر بن الخطّاب ، أحد فقهاء المسلمين والصّحابة ، ولد بمكة قبل عام من بعثة الرّسول صلى الله عليه وسلم ، أسلم مع والده عمر بن الخطّاب ، ولم يبلغ الحلم بعد ، توفي عام 74 هـ ، ودفن بمقبرة المهاجرين بمكّة ، روى هن النبيّ أزيد من 2630 حديثا .

2 ـ أكتشف معاني مفردات الحديث :

المفردةمعناها
لا يظلمهلا يأخذ حقّه ولا يتعدّى عليه
لا يسلمهلا يتركه في الهلاك ويحميه من عدوّه .
فرّج عن مسلمأعانه على مصيبته ن ووقف معه لتجاوزها
كربةمصيبة وغمّ .

3 ـ أفهم وأحلّل :

العلاقة بين المسلمين أساسها الأخوّة والتّرابط ، وأهم الأسس التي تضمن ذلك :

أ ـ اجتناب الظلم : لحرمته على المسلم وغير المسلم ، قال  صلى الله عليه وسلم  فيما يرويه عن ربه [ إنٍّي حَرّمْتُ الظُّلْمَ عَلَى نَفْسِي وَجَعَلْتُهُ بَيْنَكُمْ مُحَرَّمًا فَلا تَظَالَمُوا ]

ب ـ نصرة المظلوم : فلا أتخلّى عنه وقت الشّدة بل أنصره وأبعده عن كل أذى   قال   صلى الله عليه وسلم  : [ أُنْصُرْ أَخَاكَ ظَالِمًا أَوْ مَظْلُومًا …. ]

ج ـ قضاء حوائج النّاس ، فالله في حاجة العبد ما دام العبد في حاجة أخيه .

د ـ ستر عيوب النّاس : وذلك بنصحهم وتجنّب فضحهم وترك التّشهير بهم [ من ستر مسلما ستره الله يوم القيامة ] 

4 ـ ما يرشدني إليه الحديث :

أ ـ المسلم أخو المسلم

ب ـ أسعى لقضاء حوائج المسلمين وتقدين يد العون لكل محتاج .

ج ـ أنصر المسلم المظلوم بنصرته ، والظالم بنصحه .

د ـ أستر أخي المسلم إن بدر منه تصرّف خاطئ ، فلا أشهر به ولا أفضحه .

هـ ـ يعامل الله عباده بخير ما تعاملوا به بينهم [ فمن قضى حوائج غيره قضى الله حوائجه ، ومن نفس عن مسلم نفس الله عليه في الدّارين ـ ومن ستر سُتِرَ ]

زر الذهاب إلى الأعلى