تحضير درس الحياء و العفة السنة الثانية متوسط

تحضير درس الحياء و العفة

القــــســــــــــــــم :

المــــــــــــــــــــادة :

الفصل :

الميدان التعلمي :

المحتوى المعرفي :

الثاني

الأخلاق و الآداب الإسلامية

الحياء و العفة

تحضير درس الحياء و العفة السنة الثانية متوسط

تحضير درس : الحياء و العفة

الطّرح الإشكالي ـ الوضعيّة الإشكاليّة :

السّياق : لم تتحصّل في فرض التّربية الإسلاميّة على نقطة جيدة ، ولذلك سألك أستاذك عن سبب هذا ، فأخبرته أنك لم تفهم بعض الدّروس ، ولكنّك استحييت أن تطلب منه أن يعيد شرحها . حينها تدخّل الأستاذ قائلا : ” إن الحياء لا يكون في هذه المواضع ، فالمستحيي لا يتعلّم “

المهمّة : تساءلت في نفسك : ” إذا لم يكن العلم في هذه المواضع فأين يكون ؟ ”

التّعليمات : ما هو الحياء ؟ ما علاقته بالعفّة ؟ كيف أكون حييا عفيفا

أوّلا ـ الحياء :

1 ـ تعريف الحياء :

أ ـ لغة : الحشمة ؛ ضدّ الوقاحة ، وهو الانقباض والانزواء .

ب ـ اصطلاحا : خلق يبعث صاحبه على اجتناب القبيح ، ويمنع من التّقصير في حقّ ذي الحقّ .  

2 ـ مكانة الحياء :

الحياء صفة جامعة لكلّ خصال الخير فهو :

أ ـ يدفع إلى فعل فعل المحاسن ، ويبعده عن القبائح .

ب ـ هو شعبة من الإيمان وسبب من أسباب السّعادة والقرب من الرّحمن .

ج ـ مقرون بالإيمان يزيد به وينقص إن نقص .

د ـ يحفظ صاحبه من الفضائح في الدّارين .

3 ـ أنواع الحياء :

للحياء ثلاثة أنواع هي :

أ ـ الحياء من الله :

حين يستقر في نفس العبد أن الله يراه ، وأنه سبحانه معه في كل حين ، فإنه يستحي من الله أن يراه مقصرًا في فريضة ، أو مرتكبًا لمعصية

ب ـ الحياء من الملائكة :

وذلك بأكرامهم فلا نرتكب المعاصي والمنكرات لأنّهم يتأذّون منها .

ج ـ الحياء من النّفس :

بمنعها من القيام بما لا نجرؤ على فعله أمام الناس .

ثانيا ـ العفّة :

1 ـ تعريف العفّة :

أ ـ لغة : الابتعاد عن الشّيء والكفّ عنه .

ب ـ شرعا : كفّ النّفس عن كلّ ما حرّم الله والامتناع عمّا لا يحلّ قولا وفعلا .

2 ـ أنواع العفّة :

لها أنواع كثيرة منها عفّة :

أ ـ النّفس : بتربيتها وتعويدها على فضائل الأخلاق .

ب ـ الجوارح : بتسخيرها في طاعة الله وعبادته .

ج ـ البطن : بأكل الحلال وتجنّب كلّ محرّم .

د ـ عن السّؤال : بالكفّ عن طلب المعونة من النّاس واللجوء إلى الله في ذلك

هـ ـ الجسد : بستره وعدم كشف عوراته .

د ـ اللسان : بتجنّب الغيبة والنّميمة والكذب وكلّ كلام محرّم ، ولزوم ذكر الله

3 ـ من مظاهر العفّة :

من يتّصف بالعفّة يجب أن تظهر عليه :

أ ـ القناعة .

ب ـ الكسب الحلال .

ج ـ الحياء .

د ـ ترك الحرام .

هـ ـ اللّباس المحتشم .

و ـ الابتعاد عن الكلام الفاحش .

ز ـ التّحلّي بالآداب والقيم في التّعامل مع النّاس .

4 ـ علاقة العفّة بالحياء في القول والفعل :

العفّة شاملة للحياء ، فإذا اشتدّ الحياء زادت العفّة ، فقد قيل : ( على قدر الحياء تكون العفّة )

5 ـ كيف أكون حييّا عفيفا :

حتّى أكون حييّا عفيفا عليّ بـ :

أ ـ استغلّ أوقات فراغي وأصرفها في طاعة الله .

ب ـ أصاحب من يعينني على الخير ويمنعني عن الشّر  .

ج ـ أغض بصري عن كلّ محرّم .

د ـ أحصّن نفسي عن الفواحش وأمنعها من المعاصي .

هـ ـ أتطوّع بالصيام لأتدرّب على الإرادة والصّبر .

و ـ أرضى بما رزقني الله ولا أطمع فيما عند النّاس .

زـ أتسلّح بالصّبر وأستعين بالدّعاء والصّلاة .

ح ـ لا أتسلّط بلساني على عيوب النّاس وعوراتهم

زر الذهاب إلى الأعلى