تحضير درس عيد الفطر المبارك السنة الأولى متوسط – الجيل الثاني

تحضير درس عيد الفطر المبارك

 

القسم : السنة الاولى متوسط – الجيل الثاني

المادة : اللغة العربية
المقطع السادس : الأعياد

تحضير نص : عيد الفطر المبارك

 
 

أسئلة الفهم العام للنص :
س : في أيّ حقبة أرسل الكاتب عبد الحميد بن باديس هذه التّهنئة؟ إبّان الاستعمار.
س ـ بم يهنّئ عبد الحميد بن باديس الأمّة ؟ج : بحلول عطر الفطر المبارك.
س ـ هل هناك اختلاف بين تهاني العيد بين الأمس واليوم ؟ ج : نعم.
س : بم وصف الكاتب حال أبناء الأمّة وهو يهنّئها بحلول العيد ؟ ج : منهم من هو سجين العلم ، وآخر سجين السّياسة و الحقوق .
س : أكّد الكاتب على أحقّيّة الأمّة بالتّهنئة ذاكرا سبب ذلك ، فما هو السّبب؟ ج : تستحقّ الأمّة تهنئة العيد لما تقدّمه من تضحيات وبطولات ضدّ المستعمر.

الفكرة العامة :
الكاتب يهنئ الأمة الجزائرية بعيد الفطر المبارك و يدعو الى الاحتفال و الفرح فيه.

شرح المفردات :
تهنأ : تسعد وتفرح.

الأفكار الأساسية :

1- العيد بين ماضي الجزائر وحاضرها .
2- قدوم العيد في أجواء من المعاناة .
3- أحقّيّة الأمّة الجزائريّة بتهنئة العيد لما قدمته من تضحيات.

القيمة المستخلصة من النص :
– هذاهوالعيد فلتصفُ النفوس به *** وبذلك الخيرفيه خيرماصنعا
– يقول المتنبّي:
عيد بأيّ حال عدت يا عيد ؟ *** بما مضى أم لأمر فيك تجديد؟
– وقال آخر :
العيد أقبل مـزهوًا بطلعته *** كأنه فارس في حلة رفـلا
والمسلمون أشاعوا فيه فرحتهم *** كما أشاعوا التحايا فيه والقبلا
– ويقول آخر :
طاف البشير بنا مذ أقبل العيد *** فالبشر مرتقب والبذل محمود
يا عيد كل فقير هز راحته *** شوقاً وكل غني هزه الجود
–  ليس العيد مجرّد لباس جديد تلبسه الأجساد ، ولكنّه لباس من الألفة و الرّحمة تلبسه الأرواح ، فتسود الفرحة بين جميع أطياف المجتمع، فيسعد الفقير لأنّ الغنيّ قد ملأ راحته وأغناه عن السّؤال ، ويسعد المريض لأنّ النّاس تذكّروه فعادوه، وتذهب الأحقاد عندما يتسامح الكلّ ويجمعون شملا شتّته الأيام، فيتزاور المسلمون وتوصل الأرحام.
زر الذهاب إلى الأعلى