تحضير درس مدرسة رغم أنفك السنة الأولى متوسط – الجيل الثاني

تحضير درس مدرسة رغم أنفك

 

القسم : السنة الاولى متوسط – الجيل الثاني

المادة : اللغة العربية
المقطع الرابع : الأخلاق و المجتمع

تحضير نص : مدرسة رغم أنفك

 
 

وضعية الانطلاق في درس مدرسة رغن أنفك :
   عندما تشرف الغاية تهون دونها كلّ الصّعاب ، ذلك ما أدركته زهور ونّيسي إحدى النّساء الّتي دوّنّصفحات تاريخ الجزائر بنضالهنّ ، وها هي تروي لنا صفحة من صفحاتها ويوميّة من يوميّاتها مع مهنة التّدريس من خلال هذا النّصّ المقتطف من مؤلّفها “يوميّات مدرّسة حرّة” .

الكاتبة: زهور ونّيسيّ مناضلة وروائيّة جزائريّة ، من مواليد ديسمبر 1936 بقسنطينة، شاركت في الثّورة الجزائريّة ، تقلّدت عدّة مناصب بعد الاستقلال منها منصب وزيرة التّربية ، لها عدّة مؤّلفات أدبيّة منها : “لونجة والغول” ، “يوميات مدرّسة حرّة” الّذي أخذ منها هذا النّصّ .

الفكرة العامة :
اقتناع المدرِّسة بكلام المفتّش وقرارها مواصلة التّعليم .

شرح المفردات :
فضول :رغبة في معرفة ، قطّب : ضمّ حاجبيه وعبس.  تخلّفه:تأخّره . البلاهة :السّذاجة وضعف العقل والغفلة ، استمارة : ورقة تتضمّن بيانات معيّنة خاصّة بمن يقوم بملئها ،  أعي: أفهم .

الأفكار الأساسية :

1- زيارة المفتّش المفاجئة للمدرّسة.
2- محاولة المفتّش والمدير إقناع المدرّسة المستخلفة بالتّدريس.
3- قرار المدرِّسة مواصلة مهنة التّعليم الشّريفة .


القيمة التربوية :
– قــم للمعلّـــم وفّــــه التّبجيــــــلا *** كاد المعلّم أن يكـون رســــولا
أعلمت أشرف أوأجل من الّذي *** يبني وينشئ أنفسا وعقـــــولا؟
– ويقول المقرئ محمّد رشاد الشّريف رحمه الله :
يا شمعة في زوايا الصّفّ تأتلق *** تنير درب المعالي وهي تحتـــــرق
لا أطفأ الله نورا أنت مصــدره  *** يا صادق الفجر أنت الصّبح والفلق
لا فضّ فوك فمنه الدّرّ منتثــــر *** ولا حُرِمت فمنك الخير مندفـــــــق
زر الذهاب إلى الأعلى