تحضير درس وللحرية الحمراء باب السنة الأولى متوسط – الجيل الثاني

تحضير درس وللحرية الحمراء باب

 

القسم : السنة الاولى متوسط – الجيل الثاني
المادة : اللغة العربية
المقطع الثاني : حب الوطن

تحضير نص : وللحرية الحمراء باب

 
 

الانطلاق من وضعية تعليميّة:
هل يستطيع الإنسان أن يعيش مستعمرا مقيّدا ؟ بم تطالب الشعوب المضطهدة اذن  ؟  بالحرية . 
ما ثمن الحرّيّة ؟
• إن كان لكلّ هدف يريد الإنسان بلوغه طريق يسلكه و باب يدقّه ، فطريق الحرّيّة يعبّد بالتضحيّات وبذل النّفوس ، وبابها يدقّ بأيادٍ من الدّماء ، وهذا ما يقرّره شاعرنا في قصيدته هذه. 

تعريف الشّاعر :
أحمد شوقي (1870ـ1932) شاعر مصريّ ولد بالقاهرة، درس الحقوق و التّرجمة، كتب الشّعر منذ صغره ونبغ فيه حتى لقّب أمير الشّعراء ، له ديوان شعريّ ضخم (ديوان الشّوقيّات)، كما كتب في المسرح ومن مسرحيّاته “مصرع كليوباترا”. كتب الشّاعر قصيدته هذه بعد تدمير فرنسا لمدينة دمشق ، يدعو فيها السّوريّين للكفاح والنّضال لاسترداد الحرّيّة.

الفكرة العامة :
دعوة الشّاعر السّوريّين إلى الكفاح وحثّه على بذل النّفوس ثمنا للحرّيّة.

شرح المفردات :
تغرّوا : تنخدعوا .
رمتم : طلبتم ، يُدني : يقرّب ، الأسرى : المقبوض عليهم في الحرب ، عتق : تحرير ،مضرّجة : ملطّخة. 

الأفكار الأساسية :

1- نصح الشّاعر أهلسوريّة وتحذيره من مكر سياسة المستعمر.
2- تأكيد الشّاعر على وحدة صفّ العروبة و الإسلام.
3- ثمن الحرّيّة بذل النّفوس وإراقة الدّماء.

المغزى من النص :
– الحرّيّة تؤخذ ولا تعطى
– الحرّيّة شمس يجب أن تشرق على كلّ نفس.
– فطريق الحرّيّة يعبّد بالتضحيّات وبذل النّفوس ، وبابها يدقّ بأيادٍ من الدّماء .
– يقول الشّاعر :
همّتي همّة الملوك ونفسي *** نفس حرّ ترى المذلّة كفرا

أتدوق النص  :
لاحظ الأفعال اطرحوا _ القوا ما نوعها أمر  ؟ما لغرض من الأمر؟  ج_  النصح
كيف تبدوا مشاعر  الشاعر ؟  ج_  يبدو حزن الشاعر لما حلّ بدمشق من أذى

كم عدد أبيات النًّصّ؟ ما نوعه؟ هل تعتمد على نظام الشّطر أم نظام السطر ؟ إذا هل هي عموديّة أم حرّة ؟
 نوع النّصّ : قصيدة من الشّعر العموديّ ، عدد أبياتها أكثر من سبعة.

ورد في النّص: “لاحت مدينة الجزائر البيضاء كأنّها جبل من الرّخام”
 بم شبّه الكاتب الجزائر ؟ بجبل من الرخام .
فيم تشاركت الجزائر وجبل الرّخام ؟ البياض .
ماذا استعمل لذلك ؟ كأنّ . ماذا تفيد كأنّ ؟ التشبيه .
ما نوع هذا الأسلوب إذن ؟ تشبيه .
عرّفه وحدّد أركانه .

تعريف التّشبيه : هو عقد مقارنة [مماثلة] بين شيئين يشتركان في صفة أو أكثر .
مثال : قال صلى الله عليه وسلم : ” النّاس سواسية كأسنان المشط ” .
أركانه : للتّشبيه أربعة أركان هي :
المشبّه [ الطّرف الأوّل ]
ـ المشبّه به [ الطّرف الثّاني ] .
وجه الشّبه [ العلاقة التي تجمعهما]
ـ أداة التّشبيه : وتكون إما :
أ ـ حرفا : الكاف ـ كأنّ ـ كأنّما
ب ـ اسما : مثل ـ مماثل ـ مشابه ـ مضارع ـ محاك .
ج ـ فعلا : يشبه ـ يشابه ـ يماثل ـ يضارع ـ يحاكي .

زر الذهاب إلى الأعلى