تحضير درس هجرة الصحابة الاوائل إلى الحبشة السنة الثانية متوسط

تحضير درس هجرة الصحابة الاوائل إلى الحبشة

القــــســــــــــــــم :

المــــــــــــــــــــادة :

الفصل :

الميدان التعلمي :

المحتوى المعرفي :

الأول

القرآن الكريم و السنة النبوية

هجرة الصحابة الاوائل إلى الحبشة

تحضير درس هجرة الصحابة الاوائل إلى الحبشة السنة الثانية متوسط

تحضير درس : هجرة الصحابة الاوائل إلى الحبشة

الوضعيّة المشكلة :

تعرّض النّبي صلى الله عليه وسلم  ومن آمن معه في بداية الدّعوة الإسلاميّة إلى كثيرٍ من الأذى والاضطهاد من قبل قريش وصناديدها ، فمنهم من أوثق رباطه وحبس في بيته ومنهم من عذّب حتّى يعود عن دينه ، وعندما رأى النّبي  صلى الله عليه وسلم   تلك المعاناة أذن لهم رحمةً بهم بالهجرة إلى الحبشة ؟ فما هي هذه الهجرة ؟

الوضعية الجزئيّة الأولى :

 المهمّة : ما المقصود بالهجرة إلى الحبشة ؟

1 ـ الهجرة إلى الحبشة :

حدث تاريخيّ إسلاميّ متمثّل في موجات الانتقال التي قام فيها المسلمون بالرّحيل مؤقّتا من مكّة المكرّمة إلى بلاد الحبشة (إثيوبيا حاليا) ، برهن من خلالها المسلمون على مدى إخلاصهم لعقيدتهم ، وقد كانت عبارة عن هجرتين ( مرحلتين ) .

2 ـ الهجرة الأولى إلى الحبشة :

كان أوّل فوج من المسلمين مكوّنا من اثني عشر رجلا [12] أبرزهم الصّحابيّ ” عثمان بن عفّان ”  وروجته “رقيّة ” بنت الرّسول  صلى الله عليه وسلم  ، وقد تسلّلوا ليلا سالكين طريق البحر الأحمر ، وكان ذلك في السنة الخامسة من البعثة .

3 ـ الهجرة الثّانية إلى الحبشة :

زاد عدد المسلمين المهاجرين إلى الحبشة في الهجرة الثّانية ليبلغ [83] رجلا و[18] امرأة ، وذلك لاستمرار تعذيبهم في مكّة .

4 ـ سبب اختيار الحبشة :

أشار النبيّ  صلى الله عليه وسلم  إلى سبب اختيار الحبشة بقوله : ( إن بها ملكاً لا يظلم عنده أحد ، وهي أرض صدق ) و (إنه يحسن الجوار) .

5 ـ موقف قريش من هجرة المسلمين إلى الحبشة :

كان لا بدّ لقريش أن تبذل قصارى جهدها لاسترجاع المهاجرين وإفساد الهجرة

فعمدت إلى إرسال وفد محمّل بالهدايا إلى ” النّجاشيّ ” مقابل إعادة الصّحابة .

6 ـ النّجاشيّ ينصر المسلمين :

كان النّجاشي حكما بين ممثّل المسلمين ” جعفر بن أبي طالب” و مبعوث قريش ” عمرو بن العاص ” ، وبعد استماعه إليهما وجد أنّ الحقّ إلى جانب المسلمين ولا سيّما حين سمع من ” جعفر ” آيات من سورة (مريم) ، فأدرك أن الإسلام ودين عيسى من مشكاة واحدة ، وبهذا صدقت نبوءة النبيّ  صلى الله عليه وسلم   فأعطى النّجاشيّ الأمان للمسلمين ، ومنحهم الحرّية المطلقة

زر الذهاب إلى الأعلى